البلدية تنظم حفل تأبين وتكريم للعالم الجليل المرحوم أ.د عدنان حسين قاسم الكفارنة

نظمت بلدية بيت حانون حفل تأبين وتكريم للعالم الجليل المرحوم أ.د عدنان حسين قاسم الكفارنة، يأتي ذلك الحفل لتكريم العالم الجليل أ.د عدنان حسين قاسم الكفارنة، بحضور الدكتور يوسف الشرافي النائب في المجلس التشريعي وممثلي القوى الوطنية والإسلامية ومخاتير ووجهاء المدينة وأساتذة ومدراء مدارس مدينة بيت حانون ونخب علمية مختلفة من جامعات قطاع غزة وعائلة المرحوم.
ونعى الدكتور محمد نازك الكفارنة رئيس بلدية بيت حانون العالم الجليل المرحوم أ.د عدنان الكفارنة خلال كلمة له قائلاً: ” كم نشعر بالحزن وفداحة الخسارة والفجيعة ونختنق بالدموع نودعك أستاذنا الفاضل فتنحني قاماتنا وكبرياؤنا احتراماً وتقديراً لمقامك الرفيع، كنت واحداً من جيل المربين والأساتذة الأفاضل المؤمنين بالرسالة التربوية العظيمة الناكرين للذات من ذلك الزمن الجميل البعيد”.
من جانبه تطرق الدكتور مروان عدنان الكفارنة نجل المرحوم خلال كلمته إلى مسيرة والده العلمية قائلاً: ” كم هي قاسية لحظات الوداع والفراق التي تسجل وتختزن في القلب والذاكرة، فما زالت صورة وداعك الأخير تحرق قلبي وكم نشعر بالحزن، فارقت الدنيا بعد مسيرة عطاء تاركاً سيرة عطرة وميراثاً من القيم والمثل فشرف مدينته ومسقط رأسه مدينة بيت حانون بحصوله على العديد من الجوائز الدولية كان أبرزها على لقب شرف رجل العام 1996م في مجال الثقافة العالمية من المؤسسة الأمريكية كان كواحد من خمسمائة شخصية ريادية أثرت في التفكير الإنساني خلال القرن العشرين حصل على جائزة محمد حسين فقي في مجال الإبداع في النقد الأدبي له العديد من المؤلفات والأبحاث أشرف على العديد من الأبحاث العلمية له العديد من البصمات الواضحة في العديد من الدول العربية مهما تكلمت في حقك يا والدي لن أوفيك حقك”.
وفي كلمة لطلاب المرحوم أ.د عدنان الكفارنة ألقاها الدكتور عبد الرحيم حمدان تقدم بخالص العزاء لأسرة الفقيد وعائلته الكريمة قائلاً: ” لقد رحل أستاذنا أ.د عدنان الكفارنة الذي نقف اليوم لنستذكر علماً من أعلام هذه المدينة وأعلام فلسطين رجلاً مخلصاً عاملاً من أجلها ومن أجل رفعة أبنائها، لقد كنت أنا واحداً من بين المئات من الطلاب الذين تلقوا العلم على يديك فتعلمت منك الإقبال على طلب العلم واستفدت من ملاحظاتك القيمة عندما كنت مشرفاً على رسالتى للماجستير والدكتوراه فكنت نعم الأستاذ والمشرف” موضحاً أن المرحوم قد استدعاه وهو على فراش مرضه الأخير وأوصاه وصية ثمينة وغالية، قال لي بالحرف الواحد وبلغة عربية فصيحة صافية: “أوصيك بأن تغرس في عقول طلابك في الجامعة ما غرسته أنا في عقولكم ونفوسكم، أوصيك أن تحمل أمانة العلم وتبلغها إلى طلابك كما بلغتها أنا إليكم بصدق وجرأة”.
وقد تخلل الحفل التكريمي فقرة شعرية ألقاها الدكتور محمد البع وعرض فيديو عن حياة المرحوم أ.د عدنان الكفارنة. وفي نهاية الحفل قدم رئيس البلدية درع شكر وتقدير لأبناء المرحوم وكلمة وفاء لا رثاء للمرحوم أ.د عدنان الكفارنة.