البلدية تخصص مستشفى الشوا كمستشفى لعلاج مرضى السرطان في القطاع – بلدية بيت حانون

البلدية تخصص مستشفى الشوا كمستشفى لعلاج مرضى السرطان في القطاع

وقعت بلدية بيت حانون مع شركة جمعية يداً بيد الخيرية عقد إيجار سنوي لمبنى مستشفى الشوا الخيري لتخصيصه كمستشفى لعلاج مرضى السرطان في قطاع غزة، حيث قامت البلدية بتسليم مبنى مستشفى الشوا للجمعية للبدء في استكمال الإجراءات اللازمة لافتتاح مستشفى يداً بيد لعلاج مرضى السرطان في المدينة.
وقال م. إبراهيم الأيوبي رئيس مجلس إدارة مستشفى يداً بيد لعلاج السرطان أن حلم إقامة مستشفى خيري لعلاج السرطان أصبح واقعاً، بعد حصول مجلس الإدارة على التراخيص اللازمة لإقامة المستشفى، وعليه تم فتح حسابات للمشروع في البنوك باسم مشروع يداً بيد لإقامة مستشفى خيري لعلاج السرطان.
وأوضح الأيوبي أن واقع مرضى السرطان بغزة مقلق خاصة أن 40% من هؤلاء المرضى ممنوعون من السفر ويتعرضون للابتزاز ويدفعون أحياناً حياتهم ثمناً لهذا الوضع المأساوي، مشيراً إلى أن 1500 حالة غير قادرة على السفر وتلقي العلاج، كما أن الزيادة في الإصابة بهذا المرض تزداد بشكلٍ مغلق، بحيث أصبح يصاب سنوياً ما لا يقل عن 1800 حالة، كما أن نسبة النجاة والشفاء التام من المرض في ظل الظروف العلاجية القائمة قليل جداً.
وأعلن الأيوبي أنه تم تخصيص مستشفى الشوا الخيري في بيت حانون للعمل في خدمة مرضى السرطان في إطار العلاج التلطيفي، كخطوة أولية، وباكورة عمل لبناء مستشفى متكامل لعلاج السرطان، قادر على تقديم كل أنواع العلاج للمرضى في إطار مركز أبحاث قومي.
ودعا الأيوبي المخلصين والخيرين أفراداً ومؤسسات وهيئات صحية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية للعمل إلى جانبهم في تجسيد هذه الحاجة الوطنية والإنسانية الملحة لأبناء قطاع غزة، من خلال دعمهم المادي والمعنوي.
وتوجه الأيوبي بالشكر إلى رئيس البلدية الدكتور محمد نازك الكفارنة وللمجلس البلدي لوقوفه إلى جانب الفكرة ودعمها.
بدوره ثمن الدكتور محمد نازك الكفارنة رئيس بلدية بيت حانون هذا العمل والجهد الذي سيخدم هذه الفئة من المرضى خاصة في ظل الأوضاع المعيشية التي يمر بها سكان قطاع غزة، لاسيما في السنوات العشر الأخيرة من حصار وصعوبات على الصعيد الإنساني والصحي بشكلٍ خاص، وفي مقدمة هؤلاء مرضى السرطان الذين يحتاجون إلى تلقي العلاج خارج القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *