البلدية تنظم وقفة تضامنية مع القدس والأقصى تنديداً بقرار ترامب

نظمت بلدية بيت حانون وقفة تضامنية مع القدس والأقصى تنديداً بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وبنقل السفارة الأميركية من تل أبيت إلى القدس وقد شارك في الوقفة موظفي البلدية وعلى رأسهم الدكتور محمد نازك الكفارنة رئيس البلدية وحشد من وجهاء ومخاتير ومؤسسات المجتمع المحلي وشباب وأطفال المدينة.
وأكد رئيس البلدية أن القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس كعاصمة للاحتلال ونقل السفارة اليها مرفوض تماما ويأتي في محاولة لفرض واقع سياسي جغرافي جديد في المنقطة وأن فلسطين من بحرها إلى نهرها ومقدساتها وثرواتها هي ملك للفلسطينيين ولن يستطيع أي طرف مهما كان يمتلك من القوة أن ينزع هذا الحق. وشدد على أن القدس ستبقى البوصلة التي توجه إليها أنظار المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها. دعياً إلى مواصلة الحراك حتى كسر هذا القرار، ورص الصفوف ووحدة التنظيمات من أجل الأسري والمسري وتحويل هذا الغضب لحالة عملية لنصرة القدس والأقصى. مطالباً الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم بالتدخل لثني ترامب عن قراراته ضد فلسطين والقدس المحتلة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *