البلدية وجامعة فلسطين تكرمان أوائل الطلبة والناجحين في الثانوية العامة في المدينة

نظمت بلدية بيت حانون وجامعة فلسطين برعاية كريمة من جمعية منتدى الخريجين الفلسطينيين ومركز صناع النجاح للتنمية الشبابية ورابطة أبناء بيت حانون حفلاً لتكريم أوائل الطلبة والناجحين في الثانوية العامة للعام 2017م في مدينة بيت حانون، حضره أ.د.عاطف عدوان النائب في المجلس التشريعي و أ.د.محمد شبات رئيس مجلس أمناء جامعة فلسطين والعديد من شخصيات المجتمع المحلي والوجهاء والأعيان والمحاضرين والمدراء والطلبة وذويهم، حيث تخلل الحفل العديد من الكلمات وتكريم الطلبة المتفوقين والناجحين وتقديم الهدايا لهم.
وفي كلمة له عبر د. محمد نازك الكفارنة رئيس بلدية بيت حانون عن سعادته بهذا الحفل الذي يكرم فيه أوائل الطلبة والناجحين في المدينة، موجهاً شكره لمدراء المدارس وأولياء أمور الطلبة الذين ساهموا بشكل كبير في انجاح العام الدراسي ، مثمناً جهود جامعة فلسطين ودورها في تعزيز العملية التعليمية والنهوض بقدرات المجتمع ، مشيراً إلى اهتمام البلدية بالمسيرة التعليمية وما قدمته من إنجازات في هذا المجال.
وفي كلمة جامعة فلسطين رحب د. نادر أبو شرخ مدير فرع الجامعة في شمال القطاع بالحضور وقدم أطيب التهاني للطلبة المتفوقين والناجحين وذويهم على هذا النجاح المستحق متمنياً لهم مستقبلاً زاهراً وواعداً نحو مزيد من التطلعات والطموحات.
كما استعرض أبو شرخ جملة من الإنجازات التي حققتها الجامعة رغم حداثة عهدها وما تقدمه من تسهيلات وميزات للطلبة الملتحقين بالجامعة كالمواصلات المجانية وتقسيط الرسوم ، مشيراً إلى انفراد جامعة فلسطين ببعض التخصصات الجديدة والمميزة، وأعلن أبو شرخ عن تقديم منحة 100% على مدار سنوات الدراسة للطلبة المتفوقين الملتحقين في الجامعة حسب نظام المنح المعلن عنه في الجامعة.
من جهته شكر الطالب المتفوق إبراهيم عدوان في كلمة المتفوقين المعلمين والمعلمات الذين كان لهم الدور البارز في تحقيق هذا النجاح كما وتوجه بالشكر لبلدية بيت حانون وجامعة فلسطين على تنظيم حفل التكريم وأهدى هذا التفوق والنجاح إلى أولياء الأمور الذين سهروا الليالي من أجل توفير أجواء مناسبة للدراسة أبنائهم.
وفي نهاية الحفل تم تقديم شهادات التكريم والهدايا على الطلبة المتفوقين والناجحين الذين عبروا عن سعادتهم بهذا النجاح وهذا الحفل شاكرين جامعة فلسطين على الاهتمام بهم وعلى ما قدمته لهم من تسهيلات ومنح دراسية.